الرئيسية - منوعات - قُتل يوم ضرب الكويكب الأرض.. العثور على أحفورة لديناصور في أميركا
قُتل يوم ضرب الكويكب الأرض.. العثور على أحفورة لديناصور في أميركا
الساعة 08:23 صباحاً

 

 

 


 

قد يهمك ايضاً

 


عثر علماء على أحفورة ديناصور، قُتل في اليوم الذي ضرب فيه كويكب الأرض قبل 66 مليون عامًا، في نورث داكوتا بالولايات المتحدة الأميركية.

وبناء على هذا الاكتشاف، يعتقد العلماء أنهم حصلوا على رؤية غير عادية لليوم الأخير للديناصورات.

وتشير صحيفة "الغارديان" إلى أن بالإمكان تأريخ الساق المحفوظة بشكل جيد، للديناصور من فصيلة، thescelosaurus، والتي تتضمن بقايا من جلد الحيوان إلى الوقت الذي ضرب فيه الكويكب الذي تسبّب في انقراض الديناصورات قبل 66 مليون عام الأرض. وهذا الأمر عزاه الخبراء إلى وجود مخلفات من ذاك الاصطدام.

وأشار أستاذ التاريخ الطبيعي في جامعة مانشستر فيليب مانينغ عبر "بي بي سي راديو 4" إلى أن "التحليل الزمني الذي بالإمكان تحقيقه في موقع الاكتشاف يتجاوز أقصى طموحاتنا".

 

ولفت إلى أن الفريق اكتشف أيضًا بقايا أسماك استنشقت مخلفات من اصطدام الكويكب، الذي وقع على بعد 1864 ميلًا (3000 كيلومتر)، في خليج المكسيك.

ونقلت "الغارديان" عن روبرت ديبالما، طالب الدراسات العليا بجامعة مانشستر، والذي يقود الحفر في موقع تانيس: "لدينا الكثير من التفاصيل مع هذا الموقع تخبرنا بما حدث لحظة بلحظة".

جنين ديناصور
وينكب العلماء منذ عقود على بحث ودراسة ما بقي من أثر الديناصورات على الأرض، من أجل تبديد الغموض وتقديم الإجابات حول ما يطرح بشأنها من أسئلة.

ونهاية العام الماضي، اكتشف العلماء في جنوب الصين بيضة متحجرة تحمل بداخلها جنين ديناصور يبلغ من العمر 66 مليون عام، ومحفوظًا بشكل مذهل أطلق عليه اسم "Baby Yingliang".

ويُرتقب أن تساعد المتحجرة التي تعود إلى العظائيات سارقة البيض "أوفيرابتوروصور" Oviraptorosaur، في مساعدة الباحثين على اكتشاف الرابط بين الطيور الحديثة وسلوكيات الديناصورات. 

استطلاع الرأي

برأيك هل سيتم العثور على دواء ناجح لفيروس كورونا؟