آخر الأخبار
قوات العميد طارق صالح : مفاجئة صادمة للحوثيين الليلة في الساحل الغربي ورد الآن: "صالح سميع" يزف بشرى سارة لكل اليمنين في الداخل ..الساعات القادمة مليئة بالمفاجآت (وثيقة وتفاصيل ) عاجل ساعات ويتحقق النصر المبين الذي ينتظرة جميع اليمنيين وبالاخص المغتربين في السعودية 4 صور جديدة لليمنية (جميلة) التي عُثر عليها في معارك صعدة وأعادها التحالف اليوم بعد اكتشافه لأمرها..! (شاهد) تطورات الساحل الغربي .. انهيار تام للمليشيا وقتلاها بالمئات .. والجيش الوطني يقترب من مدينة الحديدة بعد 40 عاما من الحظر... إعلان تاريخي يهز إيران... ينتصر للفرس شاهد .. فيديو يوثق فعلا مجنونا تقوم به طائرة سعودية داخل الاراضي اليمنية بالاسم.. الحوثيون يعترفون رسميا بمصرع شقيق «نصر الله» في جبهة الساحل الغربي..! (التفاصيل) ورد للتو : فرار جماعي لمليشيا الحوثي من هذه " الجبهة المشتعلة " وسط حالات انهيار صادمة لقيادات الجماعة...!! عاجل قرارات جمهورية مرتقبة بتعيين عددا من الوزراء والمحافظين .. ( الاسماء والمناصب )
الرئيسية - محافظات وأقاليم - صدمة كبيرة لأحمد علي عبد الله صالح وكل افراد عائلة المغدور صالح بعد الكشف عن هذا السر الخطير جدا ( لن تصدق من كان سببا لتدميره ونكبته )
صدمة كبيرة لأحمد علي عبد الله صالح وكل افراد عائلة المغدور صالح بعد الكشف عن هذا السر الخطير جدا ( لن تصدق من كان سببا لتدميره ونكبته )
الساعة 01:15 مساءاً

تبين ان من قلب الامور رأسا على عقب ضد المغدور صالح هم ابنائه وليس غيرهم والسبب كما يقول القيادي السابق في جماعة الحوثي علي البخيتي ..فقد هاجم الكاتب والسياسي علي البخيتي، نجل شقيق الرئيس السابق، يحيى محمد صالح، على خلفية مهاجمة الأخير للمشاركين في احتجاجات 11 فبراير 2011.

وانتقد البخيتي في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، وصف يحيى صالح للذين خرجوا في 11 فبراير بـ"الدنق"، مشيرا إلى أن "الدنق"، هم من أربكوا الزعيم، ودفعوه لتعيين "يحيى وعمار وأحمد ومحمد صالح الأحمر" على رأس مؤسسات الدولة.

وأضاف مخاطبا يحيى صالح: " قلبتم اليمن مِلكية خاصة، وكان لا بد من كسر هذا الاحتكار الاسري ومشروع التوريث؛ لكن عبر إصلاح النظام لا اسقاطه وإسقاط الدولة".

وقال البخيتي: "يا يحيى صالح نقدنا لفبراير لا يعني مباركتنا لتوريث احمد وتوريثك وبقية أسرة الزعيم لحكم اليمن؛ وهذا كان مشروع واضح، وهو الذي كسر ظهر الزعيم وأضعف سلطته وهز مكانته؛ كله بسببكم؛ ناولتوه يا ابه علي عيني في الامن المركزي وعمار في القومي واحمد في الجمهوري؛ والزعيم ضَعُف أمام مطامعكم".

ولفت إلى أنه كان هناك مشروع توريث وكان يجب إسقاطه، لا إسقاط النظام والدولة، مستدركا بالقول: " لكن للاسف من قادوا فبراير وسيطروا على قرار الساحات وعند تسلمهم للسلطة ظهر انهم أُسريين وتوريثيين أكثر من الزعيم. ظهر أنهم أكثر فساداً؛ فلا هم أصلحوا الحال ولا حافظوا على الدولة والموجود".

وأختتم البخيتي حديثه بالقول: "يا يحيى صالح: نحن من يحق لنا نقد فبراير أما أنت فعليك الصمت؛ لأنك ضدها ليس حرصاً على اليمن بل لأنها نزعت منك قيادة الأمن المركزي والمكانة والجاه الذي كنت تتمتع به بسبب قربك من الزعيم صالح لا بسبب قدراتك ولا شهاداتك ولا تاريخك النضالي؛ أصمت يا يحيى فأنت وباقي الجهال نكبتم الزعيم".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص