آخر الأخبار
عـــــــــاجل : قوات الجيش الوطنى تسيطرعلى قرى جديدة بغرب صعدة بعد معارك مع الحوثيين ...شاهد سلطنة عمان تدخل على الخط بقوة والسلطان قابوس يقود خارطة جديدة لانهاء الحرب في اليمن وهذه تفاصيلها عــــاجل : قوة حوثية ضخمة تنقلب على "عبدالملك الحوثي" وتوجه ضربة قوية لأنصارهم بالقرب من حجور عاجل : الدكتور ياسين سعيد نعمان: يخرج عن صمته ويفاجئ الجميع ... لهذا السبب زار وزير الخارجية البريطاني عدن ورد الان .. لحظة تسلمهم الذخائر مفاجأة صادمة كانت بانتظار الحوثيين في حجور .. فماذا حدث ؟ وردنا الان عبد الباري عطوان الذي يحب اليمنيين ويعشق الرئيس الراحل علي عبد الله .. يكشف هذا السر الخطير الذي لاتعرفه حتى المخابرات الأمريكية ماذا يحدث المجلس الانتقالي الجنوبي .. ينقلب على الجميع ويعلن عن عاصمته الجديدة ومصادر تكشف الأسباب (تفاصيل) لقاء ثلاثي رفيع في مأرب يكشف سبب توقف اصدار الجوازات في المحافظات المحررة شاهد.. فيديو مثير للجدل للراقصة فيفي عبده يشعل غضب المصريين بعد تصريح وزير الداخلية.. تهديد تركيا للسياح اعتراف بقوة المغرد السعودي(تفاصيل صادمة)
الرئيسية - منوعات - بريطانيا في حيرة من تصرف هذا ‘‘اليمني’’ .. والحجارة تملأ أكبر فنادق لندن.. وتساؤل جديد أمام المبعوث الأممي (تفاصيل)
بريطانيا في حيرة من تصرف هذا ‘‘اليمني’’ .. والحجارة تملأ أكبر فنادق لندن.. وتساؤل جديد أمام المبعوث الأممي (تفاصيل)
الساعة 11:17 صباحاً

من أطرف ما يُروى أن سيف الإسلام الحسين بن الإمام يحيى حميد الدين سافر إلى بريطانيا في زيارة رسمية سنة 1938 وكان الحسين هذا مُوَسْوِساً في الطهارة، فأخذ معه في حقيبته عدداً من قطع الحجارة الصغيرة كي يستجمر بها أي يتجفّف في الحمّام! 

ولم يكن قد عرف أن العالم يستخدم الورق الصحي في الحمّامات، نزل الأمير الضيف في أحد أرقى فنادق لندن في ضيافة الإمبراطورية البريطانية حينها، وعندما وصل جناحه الفخم سارع إلى إخراج الحجارة من حقيبته على عجل ودخل لاستخدامها في الحمّام. 

 


وما هي إلاّ دقائق حتى انسد الحمّام وتصاعدت مياهه وانسفحت ملء الحمام والجناح أيضا وصل عمّال طوارئ السباكة في الفندق وبعد بحث وتنقيب اكتشفوا الحجارة!..التفتوا صوب الأمير مندهشين متسائلين: من أين هذه الحجارة ولماذا؟ ولم يُعِرْهم الأمير انتباهه. 

 


كان ينظر شزراً وعندما واجهوه.. كان يمد يديه هو الآخر مستغربا وكأن الأمر لا يعنيه واحتارت إدارة الفندق وتاهت وهي تبحث من أين هبطت الحجارة اللعينة وكيف اليوم. 

 


وبعد ثمانين سنة بالكمال والتمام ما تزال إدارة الفندق تتساءل عن سر الحادثة الغريبة وحجارة الإمام الصغير الغريب! وتريد أن تفهمهم يا غريفت في أسبوع.

 

مقال للكاتب : خالد الرويشان

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • الأكثر قراءة
  • الأكثر تعليقاً