آخر الأخبار
عــــاجل :..السلطات التركية تكشف عن هوية " 3 " متهمين في قضية " خاشقجي " (الأسماء والصور) عاجل ..اشهر شبكة تلفزة امريكية تفجر مفاجأة وتكشف السبب الرئيسي لمقتل " خاشقجي " والمسئول الذي اعطي الامر بتصفيته ( تفاصيل جديدة ) هـــــام صراع مؤتمري حاد على أكبر مؤسسة مالية في اليمن .. والرئيس يعتزم الإطاحة بهذه الشخصية البارزة عــاجل : .. الأحمر ينقلب على الرئيس هادي ويعتبر إقالة بن دغر انقلاب على الشرعية والمبادرة الخليجية ويدعو للتحرك الفنانة بلقيس احمد فتحي تغادر قاعة الاحتفال بموسكو غاضبة نحو الفندق عـــــاجل : "ألوية العمالقة" تصطاد مجاميع حوثيين في معركة هي الأولى من نوعها في كيلو10 بالحديدة (صورة + تفاصيل) مدير مكتب ثقافة شبوة : أعظم حسنة لبريطانيا هي ضم الضالع للجنوب في 1934م عـــــاجل : "ألوية العمالقة" تصطاد مجاميع حوثيين في معركة هي الأولى من نوعها في كيلو10 بالحديدة (صورة + تفاصيل) خروج أكثر من 30 شخصية اعتبارية من صنعاء خلال اليومين الماضيين بمساندة الجيش الوطني من هو القنديل الحوثي وربيب ايران الذي سحقته غارة جوية للتحالف مع مرافقيه قبل ساعات ؟ (الأسم + صورة)
الرئيسية - الخليج - صدمة كبيرة لكل الاماراتينن بعد اتخاذ قطر لهذه الخطوة المرعبة التي فاجأت الاماراتيين واعتبروها ضربة قاتلة
صدمة كبيرة لكل الاماراتينن بعد اتخاذ قطر لهذه الخطوة المرعبة التي فاجأت الاماراتيين واعتبروها ضربة قاتلة
الساعة 12:24 مساءاً

اكد المحلل السياسي اليمني سلطان عبد الله احمد الرامس إن قطر استطاعت توجيه اقوى ضربة لدولة الامارات العربية المتحدة ، واوضح في حديث خاص لموقع "يمن السلام " ان هذه الخطوة تمثلت في منع البرلمان الصومالي شركة "موانئ دبي العالمية" من العمل في البلاد، بسبب انتهاكها لسيادة البلاد، واضاف " لا شك ان الجميع يدركون ان قطر ر تقف وراء هذا القرار الخطير ، خاصة وان الصومال دولة فقيرة وفي امس اخاجة للمساعدات ، منوها الى ما قامت به الصومال  عقب المقاطة التي قامت بها السعودية والامارات والبحرين ومصر لدولة قطر ، حيث سمحت الصومال باستخدام موانئها ومجالها الجوي للطائرات القطرية المدنية سواء في نقل البضاعات والسلع او للركاب المدنيين ، لا فتا الى ان الامارات قد تراجع حساباتها بعد ان تدرك ان مصالحها ستتأثر كثيرا خاصة اذا ما قررت الحكومة الشرعية برئاسة الرئيس هادي  التعاون مع الصين لمنحها ميناء عدن وتأجيرها بعقد يتفق عليه الطرفين 

وكان  البرلمان الصومالي، اليوم الإثنين، قد منع شركة "موانئ دبي العالمية" من العمل في البلاد، بسبب انتهاكها لسيادة البلاد.

وبحسب بيان صادر عنه، ناقش البرلمان الصومالي في جلسة له، اليوم، بحضور 170 نائبا من أصل 275، مقترح قانون يمنع "موانئ دبي" من العمل في البلاد، كان قدمه نواب إلى رئاسة البرلمان.

وبعد جلسة النقاش، صوت النواب لصالح اعتماد مقترح القانون، الذي حمل اسم "قانون حماية الوحدة وسيادة الأراضي الصومالية".

ومطلع مارس/آذار الجاري، وقعت "موانئ دبي العالمية"، مع حكومتي أرض الصومال وإثيوبيا، على اتفاقية لتشغيل ميناء "بربرة" الصومالي، وهو ما اعتبرته حكومة مقديشو، اتفاقية باطلة، وانتهاكا لوحدة أراضيها.

وبحسب الاتفاقية الثلاثية حصلت شركة موانئ دبي العالمية، على النصيب الأكبر بالنسبة 51 بالمائة، فيما تحتفظ حكومة أرض الصومال على 30 بالمائة، و19 بالمائة لإثيوبيا، باعتبارها شريكا استراتيجيا في المنطقة.

وأعلن رئيس البرلمان محمد عثمان جواري، أن 168 نائبا صوتوا لصالح (مقترح) القانون، الذي يمنع شركة موانئ دبي العالمية من العمل في البلاد، فيما صوت نائب ضد القانون بينما امتنع آخر عن التصويت.

وجاء في القانون الذي قدمه النواب، أنه نظرا لقانون جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، والأمم المتحدة، ودستور البلاد، الذي يقضي باحترام سيادة البلاد وسياسته الداخلية ووحدته، توصل البرلمان لعدة بنود.

ومن ضمن البنود، أنه يحق للحكومة الصومالية الفيدرالية وحدها، إبرام اتفاقيات دولية عبر الهيئات الدستورية المعنية وبموافقة من الرئيس الصومالي.

كذلك، تضمنت البنود "أن أي اتفاق مع دول وشركات أجنبية يعارض الدستور الصومالي يصبح لاغيا".

واعتبر القانون أية اتفاقية مع شركة موانئ دبي العالمية باطلة وغير قانونية، كونها تناقض الدستور وقوانين البلاد.

وبحسب القانون، "نظرا لانتهاك شركة موانئ دبي العالمية بشكل متعمد لسيادة البلاد، فإنها ستمنع كليا من العمل في السوق المحلية".

وطلب البرلمان من رئاسة الحكومة، إرسال نسخة من القانون، الذي يتضمن انتهاكات صارخة من شركة موانئ دبي لسيادة البلاد، إلى حكومة الإمارات.

ويدخل القانون الذي يمنع شركة موانئ دبي العالمية من العمل في البلاد، حيز التنفيذ، فور توقيع الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو، ونشره في الجريدة الرسمية.

ويأتي هذا القرار البرلماني بعد يومين من تصريحات الرئيس فرماجو، الذي حذر خلالها دولا وشركات أجنبية من انتهاك وحدة وسيادة بلاده إلى جانب القيام باستثمارات غير شرعية.

جدير بالذكر أن حكومة أرض الصومال، أعلنت انفصالها عن الصومال من جانب واحد، في 1991، لكن لم تحصل على أي اعتراف دولي حتى الآن، لذلك تعتبر مقديشو، الاتفاقية الثلاثية خارج الأطر القانونية وانتهاكا لسيادة البلاد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص