الرئيسية - الخليج - الإمارات تخطط لتفجير الأوضاع شرقي اليمن لقطع الطريق عن التحركات السعودية ..تفاصيل
الإمارات تخطط لتفجير الأوضاع شرقي اليمن لقطع الطريق عن التحركات السعودية ..تفاصيل
الساعة 03:40 صباحاً

كشفت مصادر مطلعة عن توجه إمارات جديد لتفجير الأوضاع في محافظات البلاد الشرقية لقطع الطريق على التحركات السعودية الأخيرة. 

 

اقراء ايضاً :

من: اليمن الآن

 

وقالت المصادر إن تحركات الميليشيات المدعومة من الإمارات جاء بالتزامن مع وصول عيدروس الزبيدي إلى عدن ووصول عوض الوزير إلى شبوة وراجح باكريت إلى المهرة.  

 

ورجحت المصادر أن الإمارات تسعى لاستئناف مخططات الفوضى في محافظات البلاد الجنوبية والشرقية بعد أن التحركات السعودية الأخيرة التي تدفعها إلى طريق إجباري للخروج من اليمن. 

 

وترى المصادر أن الصراع السعودية مع الإمارات تصاعد بسبب مخاوف المسؤولين في الرياض من أن تقوم بدافع الغضب والرغبة في التمكين- إلى فتح الطريق لوجود روسي في أرخبيل سقطرى وهو أمر مقلق بالفعل ليس للسعودية، ولكن لكل دول المنطقة بمن فيهم الإيرانيين. 

 

في تطور خطير، أوقف منفذ شحن الجمركي التابع لمحافظة المهرة، الخميس، شاحنة تحمل على متنها أعلام وشعارات تابعة لدولة الإمارات.  

 

وقال الناطق الرسمي باسم لجنة الاعتسام السلمي لأبناء المهرة على مبارك محامد، إن "ضبط شحنة الأعلام والشعارات الإماراتية يأتي بالتزامن مع وصول قيادات المجلس الانتقالي الموالية لها إلى محافظات عدن وشبوة و المهرة".  

 

ومن المرجح، وفقاً لمحامد، أن "الإمارات تخطط لتفجير الأوضاع جنوب وشرق البلاد عبر أدواتها خلال الفترة القادمة". 

 

 وفي ديسمبر الماضي، كشف الشيخ علي سالم الحريزي، رئيس لجنة الاعتصام السلمي، عن مخططات الإمارات والسعودية القادمة على أرض المهرة، داعياً أبناء المحافظة إلى مضاعفة وتفعيل النشاط الجماهيري في عموم المناطق ومديرياتها التي تشهد حراكا نشطا منذ سنوات ضد الوجود العسكري السعود فيها. 

 

وتشهد المهرة، استنفارا شعبيا وقبليا رافضا لأي تمدد للمليشيات المدعومة من الإمارات والسعودية نحو مناطقها. 

 

 ولم يوقف المجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي، حملات التحريض ضد أبناء محافظة المهرة، تحت عناوين عدة ومكررة.