الرئيسية - إقتصاد - هذا هو الشخص المفوض من الرئيس بصلاحيات رئيس الوزراء في الملف الاقتصادي؟
هذا هو الشخص المفوض من الرئيس بصلاحيات رئيس الوزراء في الملف الاقتصادي؟
الساعة 10:31 مساءاً

ليس ببعيد عن الجميع اول تصريح لمعين عبدالملك  عند توليه رئاسة الحكومة من أنه سيتولى الملف الاقتصادي ولن ينظر في الملفات السياسية او العسكرية، مرت الايام والشهور والسنين وذاب الملف الاقتصادي من بين يديه ولم يحقق شيء وتسرب في الاخير ليد الفريق الاقتصادي الذي تشكل بموجب مشاورات الرياض.

 

اقرأ أيضاً الأخبار الأكثر تصفحاً من المتابعين

 

 

عثمان الحدي هو الاسم رقم 8 في اعلان مشاورات الرياض سيكون صاحب اليد الطولى في الملف الاقتصادي، كان يشغل منصب رئيس قسم الموارد البشرية في شركة بن لادن القابضة، والان ازاح معين عبدالملك وبقية اعضاء الفريق الاقتصادي بما في ذلك حسام الشرجبي وفارس الجعدبي.

لم يشفع للثلاثة كل الابتذال والانبطاح للسفير السعودي، وذهبت قرابين الولاء التي قدموها ادراج الرياح، وها هو الحدي يستلم كل التفاصيل ويحل بديلا عنهم مجتمعين.

لدى الحدي تفويض من الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي بايعاز من السفير ال جابر، وبيده وعبره تمر كل مشاريع الدعم والاعمار والوديعة ويدير كل النقاشات المتعلقة بالملفات الاقتصادية.

لقد انتهى الدور المرسوم الذي قام به معين وبالتالي اصبح كرتا مستخدما والان يتم تهيئة كرت جديد ليكون البديل، وفي الاخير يظل هولاء مجرد كروت يتم تفعليها لفترة محدودة قبل الاستغناء عنها.

 وللتذكير فمهام الفريق الاقتصادي بحسب اعلان مشاورات الرياض التي اصبحت من صلاحيات الحدي يلخصها هذا النص: "يشكل فريق اقتصادي من الكفاءات الوطنية المختصة لدعم الإصلاحات الحكومية وتقديم النصح والمشورة للحكومة والبنك المركزي فيما يخص الإصلاحات العاجلة في المجالات الاقتصادية والتنموية والمالية والنقدية، بالإضافة إلى العمل على تعزيز الفعالية والشفافية والنزاهة في الأجهزة الحكومية، ودراسة التحديات الاقتصادية والعمل على إرساء أسس التنمية المستدامة ورسم الخطط اللازمة للتنمية الاقتصادية وطرح الحلول التحفيزية للنمو الاقتصادي، والعمل على زيادة إيرادات الدولة ورفع كفاءة التحصيل، وتنويع القاعدة الاقتصادية، ويقدم هذا الفريق رأيه ودراساته لمجلس القيادة الرئاسي في شأن الموضوعات الاقتصادية والمالية العامة للدولة".     
 

استطلاع الرأي

برأيك هل سيتم العثور على دواء ناجح لفيروس كورونا؟