آخر الأخبار
السعودية تصدم المقيمين وتعلن عن غرامات تصل إلى 100 الف ريال والسجن والترحيل لكل من يمارس هذه المهنة الشهيرة بعد اليوم! السعوديه...إحباط تهريب 69 طنًا من القات وأكثر من طن ونصف حشيش .. والقبض على 70 متهما والكشف عن جنسياتهم...شاهد عاجل: مصادر تجدد الإشتباكات في مركز محافظة شبوة ومواجهات عنيفه بمختلف أنواع الأسلحة قبل قليل "الذهب السائل".. زيت يتخطي سعر الليتر منه 300 دولار وتشتهر بإنتاجه دولة عربية فماهي فوائده وبماذا يستخدم ؟ أول تعليق لـ"جحدل حنش" بعد سيطرة العمالقة ودفاع شبوة على مدينة عتق ..ماذا قال؟ "كتبت اسمها بالنار".. شاهد آخر منشورات لقاتل فتاة الإعلام في مصر قبل تنفيذ الجريمة حقيقة ارتداء المطربة العالمية "أديل" حذاء و فستان أم كلثوم ! تعيين الشيخ احمد العيسي في هذا المنصب الرفيع شاهد.. ردة فعل الأمير السعودي "خالد الفيصل " بعد اطلاعه على مشروع "ذا لاين" في نيوم السعودية وظائف شاغرة يعلن عنها الحرس الوطني في كلية الملك خالد السعودية!
الرئيسية - منوعات - صور "ساحرة للكون " إثر "الانفجار العظيم" قبل 13 مليار سنه .. حقبة جديدة لعلم الفلك شاهد واستمتع
صور "ساحرة للكون " إثر "الانفجار العظيم" قبل 13 مليار سنه .. حقبة جديدة لعلم الفلك شاهد واستمتع
الساعة 03:25 مساءاً (المصدر 24)

نشرت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” الثلاثاء المجموعة الكاملة من الصور الأولى التي التقطها التلسكوب جيمس ويب الذي يعد الأقوى من نوعه على الإطلاق، في لقطات تكرّس بداية حقبة جديدة في علم الفلك انتظرها العلماء سنوات طويلة.

 

اقرأ أيضاً الأخبار الأكثر تصفحاً من المتابعين

 

 

وتضمن البرنامج بثا مباشرا مدّته ساعة من الوقت تخلّله نشر الصور الواحدة تلو الأخرى والتي تظهر سديمين (هما مجموعتان من الأجرام السماوية) يبيّنان دورة حياة النجوم، وكوكبا خارج النظام الشمسي، ومجموعة متراصة من المجرات.

 

وقال رئيس وكالة الفضاء الأمريكية بيل نيلسون إن “كل صورة هي اكتشاف جديد”، معتبرا أن كل لقطة “ستمنح البشرية رؤية للكون كما لم نشاهده من قبل”.
والإثنين كشفت “ناسا” أمام العالم أول صورة من تلسكوب جيمس ويب، في لقطة مذهلة تظهر المجرات التي تشكلت بعد فترة وجيزة من الانفجار العظيم قبل أكثر من 13 مليار سنة.

وتتمثل إحدى المهام الرئيسية لتلكسوب جيمس ويب، تحفة الهندسة الفضائية بتكلفة بلغت 10 مليارات دولار، في استكشاف العصور المبكرة للكون. وفي علم الفلك، يوازي الغوص في الفضاء عودة في الزمن إلى الوراء، فالضوء المرصود قد سافر لمليارات السنين قبل أن يصل إلينا.

ويشكل نشر الصور الإطلاق الرسمي للأنشطة العلمية للتلسكوب التي أبقي محتواها سريا لزيادة التشويق.

ومن بين الصور المنشورة صورتان لسديمين مع سحابتين من الغاز والغبار الفضائي.

ويقع السديم الأول (أطلقت عليه تسمية كارينا) على بعد 7600 سنة ضوئية ويجسّد تشكّل النجوم، ويضم تكتلات كبيرة منها ويتخطى حجمه بأضعاف حجم الشمس.

أما الثاني فهو سديم “الحلقة الجنوبية” والمسماة كوكبية على الرغم من عدم وجود أي صلة بينها وبين الكواكب، وهو سحابة من الغاز حول نجم آفل.

كذلك تُظهر الصور “خماسية ستيفان”، وهي مجموعة من المجرات تتفاعل مع بعضها بعضا.

وأظهرت إحدى الصور المنشورة الثلاثاء كوكبا خارج النظام الشمسي، أي يدور في فلك نجم غير شمسنا، وهو يشكل أحد محاور الأبحاث الرئيسية للتلسكوب.

والمنشور هو تحليل طيفي من تلسكوب جيمس ويب، أي أنه ليس صورة بل تقنية تُستخدم لتحديد التركيب الكيميائي لجسم بعيد. والمقصود في هذه الحالة كوكب WASP-96 b العملاق الذي يتكون أساسا من الغاز ويقع خارج نظامنا الشمسي.

تعليقا على الصورة المنشورة الإثنين قال الرئيس الأميركي جو بايدن في حفل أقيم بالبيت الأبيض، إنّ هذه الصورة العلمية والملوّنة والتي التقطت بالأشعة تحت الحمراء هي الأولى من نوعها وتمثّل إنجازًا “تاريخياً”.

نشرت هذه الصورة بعد ستّة أشهر من إطلاق جيمس ويب وقالت ناسا إنّها “الأكثر عمقاً والأكثر وضوحاً التي تُلتقط للكون حتى اليوم”.

وتظهر في الصورة التي نشرتها ناسا آلاف المجرّات التي تشكّلت بعيد الانفجار العظيم وولادة الكون.

وبعد اجتياز هذا المسار بكامله، يمتد الضوء من الطيف المرئي إلى الأشعة تحت الحمراء، وهو طول موجي غير مرئي للعين البشرية، ولكن ليس للتلسكوب جيمس ويب.

وقد استهدف التلسكوب في هذه الصورة التي تكشف خبايا بدايات الكون، مجموعة المجرات المسماة SMACS 0723 والتي تعمل كعدسة مكبرة، ما أتاح أيضا الكشف عن أجسام كونية بعيدة جدا تقع خلفها، وهو تأثير يسمى عدسة الجاذبية.

وقد التُقطت الصورة المليئة بالتفاصيل، إثر مراقبة استمرت اثنتي عشرة ساعة ونصف ساعة. وهي تُظهر آلاف المجرات، تضم في قلبها آلاف الهياكل “التي لم تُرَ سابقاُ البتة”، بحسب وكالة ناسا.

لذلك فإن العمل البحثي ابتدأ للتو، إذ أشارت وكالة ناسا إلى أن “الباحثين سيبدأون قريبا في معرفة المزيد عن كتل هذه المجرات وأعمارها وتاريخها وتركيبها”.

وعلق عالم الفلك في جامعة كورنيل جوناثان لونين لوكالة فرانس برس قائلاً “لقد بدأت حقبة جديدة في علم الفلك”، واصفا الصورة بأنها “رائعة”.

وأضاف “رغم أن (هذه الصورة) ليست بأي حال من الأحوال أبعد ما يمكن أن يراه (التسلكوب جميس) ويب … فإنها تظهر قوة هذا التلسكوب الرائع: حساسية هائلة، ونطاق واسع من الأطوال الموجية، ووضوح كبير للصورة”.

 

استطلاع الرأي

برأيك هل سيتم العثور على دواء ناجح لفيروس كورونا؟