آخر الأخبار
«شاهد».. صورة أوجعت «عبدالملك الحوثي» وخسارة قسمت ظهر المليشيا بخسارة هذا العدد المخيف على محيط «مأرب» وفي مقدمتهم أبرز قائد عسكري قصة تمثال نصب في دمشق وأزيل بعد أقل من 24 ساعة بشرى سارة لكل اليمنيين الراغبين بالسفر إلى السعودية من لديه تأشيرة تخوله بالدخول للمملكة يسمح له بالعبور عبر منفذ الوديعه ...؟ أخطر تسريبات للقاتل رقم (1) بـ«فضيحة مؤلمة» تجاوزت أكثر من «750» صورة وفيديو لفتيات يمنيات.. والسبب «خطوة خبيثة» يجب حذرها!! نجاح أول عملية عبور من نوعها في تاريخ قناة السويس إسرائيل تتأهب لضرب هذه الدولة العربية بدعم خليجي (الاسم) إعلان مثير للدفاع الجوي الإسرائيلي بشأن ضربات عسكرية من ‘‘اليمن’’ .. شاهد ما ورد فيه مصادر تكشف عن قضيتين أساسيتين في مفاوضات الحوثيين والحكومة اليمنية بجنيف كم تبلغ ثروة “حسن نصر الله” التي هربها إلى الخارج استعدادا لـ “يوم القيامة’’؟؟ مصرع قيادات حوثية بغارات للتحالف.. والميليشيات تعترف...شاهد (أسماء +صور+تفاصيل)
الرئيسية - عربي ودولي - الغنوشي يأسف للتوظيف السياسي للحرب الليبية في تونس
الغنوشي يأسف للتوظيف السياسي للحرب الليبية في تونس
الساعة 09:26 صباحاً

تونس - (أ ف ب): عبّر رئيس البرلمان التونسي ورئيس حزب النهضة ذو المرجعية الإسلامية في تونس راشد الغنوشي عن أسفه لتوظيف الحرب الليبية في الخلاف البرلماني حول نشاطه الدبلوماسي الأخير معتبرا أن لذلك غايات سياسية.

وأوضح الغنوشي في أعقاب جلسة برلمانية مشحونة امتدت على أكثر من عشرين ساعة يوم الأربعاء وحتى فجر الخميس: «الحرب التي تقع في ليبيا كأنها تقع في تونس، نحن نتحارب باسم ليبيا بينما من المفروض أن تقوم تونس بدور تصالحي في ليبيا».

جديد المشهد الان

آ 

وتابع: «العديد من الأطراف من الداخل والخارج وظفت هذا الموضوع توظيفا سلبيا فكانت بمثابة الشجرة التي تخفي الغابة. المعلن هو استهداف رئيس البرلمان ولكن المعني هو استهداف البرلمان ومن ورائه التجربة الديمقراطية. صراع بين الخيار الديمقراطي وخيار الاستبداد».

وتمحور النقاش في البرلمان التونسي الأربعاء حول الدبلوماسية النشطة لرئيسه الغنوشي والتي اعتبرت تعديًّا على صلاحيات رئيس الجمهورية قيس سعيد، في مؤشر إلى تجدد التوتر بين الطرفين. وعلّق الغنوشي «التكامل واضح بين إرادتي الدولة وكلاهما داعم للآخر لا مجال للتنافس وللصراع فالمطلوب التعاون».

وظهر الجدل في نهاية مايو بعدما هاتف الغنوشي رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج مهنئا إياه على قيام قواته بالسيطرة على قاعدة جوية بعدما كانت خاضعة لسيطرة القوات الموالية للمشير خليفة حفتر. وأكد الغنوشي في هذا السياق «لم ننتصر في ليبيا لطرفٍ على طرفٍ آخرَ بل كانت أهدافنا واحدة خدمةً للمصلحة الوطنيّة ومن مصلحة تونس أن يَعُمَّ الاستقرار في ليبيا».

وأضاف متوجها لمنتقديه ومن بينهم رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي التي تتهمه بأنه موال للحلف التركي القطري: «موضوع تهنئة حكومة الوفاق خلال المكالمة الهاتفية هي تهنئة بروتوكولية فرضها سياق المكالمة الرمضانية ولم تخف التذكير بالموقف التونسي من (فض) النزاعات عن طريق الحوار».

وأضاف: «تونس معنية مباشرة بالحريق الليبي فلا مناص من أجل العمل على حل سلمي». وأكد في المقابل «سأراجع وفق انتقاداتكم وآرائكم وملاحظاتكم نفسي لأقف على مواطن الخلل من أجل إصلاحها». إلى ذلك، تظاهر مئات من مناصري الحزب الدستوري الحر «المناهض للإسلاميين» بقيادة موسي الأربعاء في العاصمة تونس للمطالبة برحيل الغنوشي، متّهمين إياه بتخطي صلاحياته.آ 

استطلاع الرأي

برأيك هل سيتم العثور على دواء ناجح لفيروس كورونا؟