آخر الأخبار
قوات العميد طارق صالح : مفاجئة صادمة للحوثيين الليلة في الساحل الغربي ورد الآن: "صالح سميع" يزف بشرى سارة لكل اليمنين في الداخل ..الساعات القادمة مليئة بالمفاجآت (وثيقة وتفاصيل ) عاجل ساعات ويتحقق النصر المبين الذي ينتظرة جميع اليمنيين وبالاخص المغتربين في السعودية 4 صور جديدة لليمنية (جميلة) التي عُثر عليها في معارك صعدة وأعادها التحالف اليوم بعد اكتشافه لأمرها..! (شاهد) تطورات الساحل الغربي .. انهيار تام للمليشيا وقتلاها بالمئات .. والجيش الوطني يقترب من مدينة الحديدة بعد 40 عاما من الحظر... إعلان تاريخي يهز إيران... ينتصر للفرس شاهد .. فيديو يوثق فعلا مجنونا تقوم به طائرة سعودية داخل الاراضي اليمنية بالاسم.. الحوثيون يعترفون رسميا بمصرع شقيق «نصر الله» في جبهة الساحل الغربي..! (التفاصيل) ورد للتو : فرار جماعي لمليشيا الحوثي من هذه " الجبهة المشتعلة " وسط حالات انهيار صادمة لقيادات الجماعة...!! عاجل قرارات جمهورية مرتقبة بتعيين عددا من الوزراء والمحافظين .. ( الاسماء والمناصب )
الرئيسية - تحقيقات - صورة "سيلفي" تؤدي بصاحبتها إلى السجن.. وهذا هو السبب
صورة "سيلفي" تؤدي بصاحبتها إلى السجن.. وهذا هو السبب
الساعة 06:34 صباحاً


تسببت صورة "سيلفي" منشورة على "فيسبوك" بسجن صاحبتها التي لم تنتبه لمضمون الصورة، حيث بفضل الصورة تمكن محققو الشرطة من إثبات إدانتها بارتكاب جريمة القتل.

وفي التفاصيل التي نشرتها تقارير غربية، فإن سيدة كندية تمت إدانتها بارتكاب جريمة القتل أخيراً بعد أن تمكن المحققون من العثور على دليل الادانة في صورة "سيلفي" مع الضحية نشرتها الجانية على صفحتها على "فيسبوك".

وانتهت محكمة في كندا إلى إدانة السيدة تشيني روز أنتوني (21 عاماً) بارتكاب جريمة قتل صديقتها بريتني جارجول البالغة من العمر 18 عاماً، وذلك في شهر مارس من العام 2015، عندما تم العثور على جثة الضحية مقتولة خنقاً بالقرب من مكب للنفايات في مقاطعة "ساسكاتشوان" الكندية.

وعثرت الشرطة الكندية على جثة الضحية ملقاة بالقرب من مكب النفايات بعد أن تم خنقها حتى الموت بواسطة حزام، وهو الحزام الذي لم تتمكن الشرطة منذ العام 2015 من تحديد صاحبه ولا معرفة إن كانت الفتاة نفسها قد انتحرت به أم لا، إلى أن وصل المحققون الى صورة الـ"سيلفي" المشار إليها والمنشورة على "فيسبوك" وظهر في طرفها الحزام الذي قاد إلى معرفة القاتل الحقيقي ومن ثم إدانة صديقتها بالقتل.

وادعت أنتوني عند استجوابها من قبل الشرطة أنها كانت مع صديقتها بريتني قبل مقتلها، وذهبا إلى عدة أماكن قبل أن تتركها مع رجل غريب وتغادر المكان، فيما ذهبت هي -أي أنتوني- للقاء عمها.

وتقول التقارير التي نشرت الواقعة إن الشرطة شكت في الرواية ولم تقتنع بكلام أنتوني، فما كان من المحققين إلا أن استخدموا شبكة "فيسبوك" من أجل تتبع الضحية وصديقتها والتأكد من صحة الرواية، لينتبه رجال الشرطة على الحزام الذي تم قتل الضحية به ظاهراً على عُنق صديقتها، ومن ثم بدأت الخيوط تتكشف تباعاً، وانتهى الأمر إلى صدور قرار قضائي بإدانة أنتوني بارتكاب جريمة القتل العمد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص