آخر الأخبار
بالصور.. فضيحة إعلامية وسياسية مخزية بطلها «هاني بن بريك» والمجلس الانتقالي بعدن..! (شاهد) قوات الحرس الجمهوري تفاجئ المليشيات وقيادي حوثي يدلي بأول اعتراف خطير..شاهد ورد الآن : أحمد علي عبد الله صالح يفاجئ الجميع ويوجه رسالة مباشرة للرئيس هادي..(نص الرسالة) ورد الآن : عبدالملك الحوثي يستدعي " 5 الف مسلح " بصورة عاجلة..(تفاصيل) شــاهــد بالصور.. يمني يفاجئ الأمن السعودي بـهذا الشيء الصادم وبعد القبض عليه إعترف بالحقيقة مفاجأة من العيار الثقيل ...السعودية كانت قادرة اليوم على حسم المعركة العسكرية وتوجيه أقوى ضربة للحوثيين والقضاء على أبو علي الحاكم ومحمد الحوثي ولكنها لم تفعل وهذا هو السبب!؟ ورد الآن: التحالف ينقلب على الرئيس هادي ويقصف القوات الموالة للرئيس هادي في مأرب وحصيلة أولية للقتلى والجرحى كبيرة ومرعبة شاهد.. الملك سلمان يرقص العرضة السعودية مع الوليد بن طلال في افتتاح مهرجان الجنادرية - فيديو صحيفة جنوبية تنشر صورة مروعة ومخيفة هزت أركان المجلس الانتقالي وزلزلت الأرض من تحت أقدام عيدروس الزبيدي وجعلت كل من يشاهدها يذرف الدموع ( شاهد الصورة مرعبة حقا ومبكية ايضا ) اشتباكات عنيفة بين الحوثيين وقبيلة في محافظة ذمار ( تفاصيل )
الرئيسية - تحقيقات - صورة "سيلفي" تؤدي بصاحبتها إلى السجن.. وهذا هو السبب
صورة "سيلفي" تؤدي بصاحبتها إلى السجن.. وهذا هو السبب
الساعة 06:34 صباحاً


تسببت صورة "سيلفي" منشورة على "فيسبوك" بسجن صاحبتها التي لم تنتبه لمضمون الصورة، حيث بفضل الصورة تمكن محققو الشرطة من إثبات إدانتها بارتكاب جريمة القتل.

وفي التفاصيل التي نشرتها تقارير غربية، فإن سيدة كندية تمت إدانتها بارتكاب جريمة القتل أخيراً بعد أن تمكن المحققون من العثور على دليل الادانة في صورة "سيلفي" مع الضحية نشرتها الجانية على صفحتها على "فيسبوك".

وانتهت محكمة في كندا إلى إدانة السيدة تشيني روز أنتوني (21 عاماً) بارتكاب جريمة قتل صديقتها بريتني جارجول البالغة من العمر 18 عاماً، وذلك في شهر مارس من العام 2015، عندما تم العثور على جثة الضحية مقتولة خنقاً بالقرب من مكب للنفايات في مقاطعة "ساسكاتشوان" الكندية.

وعثرت الشرطة الكندية على جثة الضحية ملقاة بالقرب من مكب النفايات بعد أن تم خنقها حتى الموت بواسطة حزام، وهو الحزام الذي لم تتمكن الشرطة منذ العام 2015 من تحديد صاحبه ولا معرفة إن كانت الفتاة نفسها قد انتحرت به أم لا، إلى أن وصل المحققون الى صورة الـ"سيلفي" المشار إليها والمنشورة على "فيسبوك" وظهر في طرفها الحزام الذي قاد إلى معرفة القاتل الحقيقي ومن ثم إدانة صديقتها بالقتل.

وادعت أنتوني عند استجوابها من قبل الشرطة أنها كانت مع صديقتها بريتني قبل مقتلها، وذهبا إلى عدة أماكن قبل أن تتركها مع رجل غريب وتغادر المكان، فيما ذهبت هي -أي أنتوني- للقاء عمها.

وتقول التقارير التي نشرت الواقعة إن الشرطة شكت في الرواية ولم تقتنع بكلام أنتوني، فما كان من المحققين إلا أن استخدموا شبكة "فيسبوك" من أجل تتبع الضحية وصديقتها والتأكد من صحة الرواية، لينتبه رجال الشرطة على الحزام الذي تم قتل الضحية به ظاهراً على عُنق صديقتها، ومن ثم بدأت الخيوط تتكشف تباعاً، وانتهى الأمر إلى صدور قرار قضائي بإدانة أنتوني بارتكاب جريمة القتل العمد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص