آخر الأخبار
معلومة صادمة: الكشف عن السبب الخطير الذي اضطر المشاط لاعلان صرف نصف راتب للموظفين شاهد الفتاة السعودية ‘‘رهف’’ تستفز عائلتها وتسخر منهم بالخمر والحشيش ولحم الخنزير والكشف عن ‘‘أفخاذها’’ (صور مثيرة) وزير الداخلية يظهر ويكشف عن القيادي المرتبط بالحوثي الذي يدير داعش في عدن والمتورط في حادثة العند(الاسم) مجتهد يفجر مفاجأة من العيار الثقيل بشأن ولي العهد محمد بن سلمان (صورة + تفاصيل) شاهد.. بنات صنعاء يثيرين مواقع التواصل بإرتدائهن ملابس صادمة وغير معهودة (صور) ورد الان : الرئيس هادي يوجه صفعة قوية ومؤذية لـ‘‘محمد بن زايد’’ بتحركات جديدة للشرعية قد تعيد رسم مسار خارطة المعركة شاهد بالفيديو : كفيل سعودي يعتذر لمغترب يمني ويسلمه شيك بجميع رواتبه .. بعد ان شتمه ولعنة والد السعودية رهف يخرج عن صمته ويكشف: لهذا السبب هربت بـاسندوة يعود للواجهة ويتولى رئاسة الجمهورية خلال أشهر .. وهذه القوة ستفرض سيطرتها في 2019 عـاجل..فضيحة مدوية وقناة الجزيرة تتلقى صدمة مرعبة لم تكن تحسب لها اي حساب(تفاصيل)
الرئيسية - تحقيقات - صورة "سيلفي" تؤدي بصاحبتها إلى السجن.. وهذا هو السبب
صورة "سيلفي" تؤدي بصاحبتها إلى السجن.. وهذا هو السبب
الساعة 06:34 صباحاً


تسببت صورة "سيلفي" منشورة على "فيسبوك" بسجن صاحبتها التي لم تنتبه لمضمون الصورة، حيث بفضل الصورة تمكن محققو الشرطة من إثبات إدانتها بارتكاب جريمة القتل.

وفي التفاصيل التي نشرتها تقارير غربية، فإن سيدة كندية تمت إدانتها بارتكاب جريمة القتل أخيراً بعد أن تمكن المحققون من العثور على دليل الادانة في صورة "سيلفي" مع الضحية نشرتها الجانية على صفحتها على "فيسبوك".

وانتهت محكمة في كندا إلى إدانة السيدة تشيني روز أنتوني (21 عاماً) بارتكاب جريمة قتل صديقتها بريتني جارجول البالغة من العمر 18 عاماً، وذلك في شهر مارس من العام 2015، عندما تم العثور على جثة الضحية مقتولة خنقاً بالقرب من مكب للنفايات في مقاطعة "ساسكاتشوان" الكندية.

وعثرت الشرطة الكندية على جثة الضحية ملقاة بالقرب من مكب النفايات بعد أن تم خنقها حتى الموت بواسطة حزام، وهو الحزام الذي لم تتمكن الشرطة منذ العام 2015 من تحديد صاحبه ولا معرفة إن كانت الفتاة نفسها قد انتحرت به أم لا، إلى أن وصل المحققون الى صورة الـ"سيلفي" المشار إليها والمنشورة على "فيسبوك" وظهر في طرفها الحزام الذي قاد إلى معرفة القاتل الحقيقي ومن ثم إدانة صديقتها بالقتل.

وادعت أنتوني عند استجوابها من قبل الشرطة أنها كانت مع صديقتها بريتني قبل مقتلها، وذهبا إلى عدة أماكن قبل أن تتركها مع رجل غريب وتغادر المكان، فيما ذهبت هي -أي أنتوني- للقاء عمها.

وتقول التقارير التي نشرت الواقعة إن الشرطة شكت في الرواية ولم تقتنع بكلام أنتوني، فما كان من المحققين إلا أن استخدموا شبكة "فيسبوك" من أجل تتبع الضحية وصديقتها والتأكد من صحة الرواية، لينتبه رجال الشرطة على الحزام الذي تم قتل الضحية به ظاهراً على عُنق صديقتها، ومن ثم بدأت الخيوط تتكشف تباعاً، وانتهى الأمر إلى صدور قرار قضائي بإدانة أنتوني بارتكاب جريمة القتل العمد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص