آخر الأخبار
عـــــاجل وخطير:المخابرات تكشف مخطط خطير لتفجير شامل في هذه المحافظة اليمنية لن تصدق "تعرف عليها" وردنا قبل لحظات: جريمة بشعة ولاول مرة تهز مدينة المعلا في عدن شاهد "التفاصيل" وردنا الان:اجرى العميد "طارق صالح" أول اتصال طارئ الى محافظة مأرب من اجل اللواء "صغير بن عزيز" "تفاصيل اولية" هــــــام: تعرف على أكبر علامات الإصابة "بنوبة قلبية صامتة" "التفاصيل" ورد الان: كشفت إيران عن اتفاق سري لتقاسم السلطة مع الحوثيين "تفاصيل اولية" ورد الان: الوزير "الجبواني" يعلن عبر قناة BBC أن الرئيس هادي تحت الاقامة الجبرية بسبب هذة الضغوطات السعودية لاجل التنازل عن هذا الشيء "تفاصيل خطيرة" وردنا الان:كشفت "الامارات" عن اثنين من الأسماء المرشحين لرئاسة الحكومة الجديدة خلفا لــ" معين" "تعرف عليهم" ورد للتو: "سرب طائرات" تابعة للمليشيات تتجه صوب عدن "أكثر من 15طائرة" "تفاصيل مرعبة" شاهد:"هدى مثنى"ابنة دبلوماسي يمني ولدت في ألاباما وانضمت إلى "داعش" ومنع القضاء الاميركي عودتها تعرف على "التفاصيل" حادثة غريبة والاول من نوعها: ظهور مفاجيء لسمكة كبيرة تحمل وجها بشريا وتحاول الهجوم على احدى السيدات وعلماء أحياء يحتارون في تصنيف نوعها شاهد"صورة"
الرئيسية - محافظات وأقاليم - قبل " 25 عام " قصيدة " للبردوني " تبشر بإنهيار الإمارات وإزدهار اليمن .. وتنبأ بالقصف الإماراتي على قوات الجيش واحداث عدن... " شاهد "
هـــــــام
قبل " 25 عام " قصيدة " للبردوني " تبشر بإنهيار الإمارات وإزدهار اليمن .. وتنبأ بالقصف الإماراتي على قوات الجيش واحداث عدن... " شاهد "
الساعة 06:52 صباحاً

تنباء الشاعر البصير عبدالله البردوني في كثير من قصائده بالكثير من الأمور التي حدثت بعد وفاته -رحمه الله- بعدة سنوات ، من بينها قصيدته الشهيرة يا مصطفى ، التي يصف بها وبدقة ما تمر به اليمن خلال المرحلة الراهنة ، 

يتحدث فيها عن الملاهي الليلية التي تمول طيران القصف ، وعن القصف نفسه ، والموت الدمار الذي سيلحق باليمن ، ثم يبشر بعد ذلك بأن الانتصار اليمني قادم ، سينبعث من الموت ، وتظهر يمن جديدة على أنقاض أعدائها ، 

آآآآآآآآآآآآآ 

جديد المشهد الان

آآآآآ 
آآآآآ 
آآآآآ 
آآآآآ 
آآآآآ 
آآآآآ 
آآآآ 
آآآآ 
آآآآ 
آآآآ 
آآآآ 
آآآآ 
آآآآ 
آآآآ 
آآآآ 
آآآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آآ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 
آ 

 

نص القصيدة كاملة للشاعر الكبير  عبد الله البردوني -رحمه الله- في عام 1986م :

فليقصفوا، لستَ مقصفْ  ... وليعنفوا، أنت أعنفْ
وليحشدوا، أن تدري ....  إن المخيفين أخوفْ
أغنى ، ولكن أشقى .... أوهى ، ولكن أجلفْ
أبدى ولكن أخفى .... أخزى ولكن أصلفْ
لهم حديد ونار ...... وهم من القش أضعفْ


يخشون إمكان موتٍ .... وأنت للموت أألفْ
وبالخطورات أغرى ... وبالقرارات أشغفْ
لانهم لهواهم.. ....  وأنت بالناس أكلفْ
لذا تلاقي جيوشاً .... من الخواء المزخرفْ


يجزئون المجزا.. .... يصنفون المصنفْ
يكثفون عليهم.. .... حراسة، أنت أكثفْ


كفجأة الغيب تهمي ..... وكالبراكين تزحفْ
تنثال عيداً، ربيعاً ..... تمتد مشتىً ومصيفْ
نسغاً إلى كل جذر .... نبضاً إلى كل معزفْ


ما قال عنك انتظار ..... : هذا انثنى، أو تحرفْ
ماقال نجم: تراخى، .... ماقال فجر: تخلفْ
تسابق الوقت، يعيا ..... وأنت لا تتوقفْ
فتسحب الشمس ذيلاً ..... وتلبس الليل معطفْ


أحرجت من قال: غالى .... ومن يقول: تطرفْ
إن التوسط موت .... أقسى، وسموه: ألطفْ
لانهم بالتلهي .... أرضى وللزيف أوصفْ
وعندك الجبن جبن .... مافيه أجفى وأظرفْ
وعندك العار أزرى ..... وجهاً، إذا لاح أطرفْ


يا «مصطفى«: أي سر .... تحت القميص المنتفْ
هل أنت أرهف لمحاً .... لأن عودك أنحفْ؟
أأنت أخصب قلباً .... لان بيتك أعجفْ؟
هل أنت أرغد حلماً .... لان محياك أشظفْ؟
زم أنت بالكل أحفى .... من كل أذكى وأثقفْ؟
من كل نبض تغني .... يبكون «من سب أهيفْ«
إلى المدى أنت أهدى ... وبالسراديب أعرفْ
وبالخيارات أدرى .... وللغربات أكشفْ
وبالمهارات أمضى .... وللملمات أحصفْ


فلا وراءك ملهى .... ولا أمامك مصرفْ
فلا من البعد تأسى .... ولا على القرب تأسفْ
لان همك أعلى .... لان قصدك أشرفْ
لان صدرك أملى .... لان جيبك أنظفْ


قد يكسرونك، لكن .... تقوم أقوى وأرهفْ
وهل صعدت جنياً ... إلا لترمى وتقطفْ


قد يقتلونك، تأتي .... من آخر القتل أعصفْ
لأن جذرك أنمى .... لان مجراك أريفْ
لأن موتك أحيى .... من عمر مليون مترفْ


فليقذفونك جميعاً .... فأنت وحدك أقذفْ
سيتلفون، ويزكو .... فيك الذي ليس يتلفْ
لأنك الكل فرداً.. ..... كيفية، لاتكيفْ..


يا «مصطفى«، يا كتاباً ... من كل قلب تألفْ
ويازماناً سيأتي .... يمحو الزمان المزيفْ

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص